الثلاثاء، 29 مايو، 2012

بلا قناع



بكت بحُرقة وهي تحكي لي وتقول :
سقط القناع وكشف الكثير من العيوب ..
وأدركت لحظتها أن ليس كل ما نتمناه ندركه ..
وأدركت حينها أن ليس كل من تهواه يهواك قلبه ..
لقد عاث الخراب بداخلي بعد ان أفقت مؤخرا علي واقع أني الخطا ..
وأن الشجرة اجتثت من جذورها وطيورها وثمارها..
ورُغم الوجوه العزيرة التي مرت بي إلا أني أفتقد للصداقة ..
ورُغم ما املك من مال لكن ارصدتي التي إدخرتها للوقوف أمام غدر الأيام صارت مفلسة ..
وسيوف الحماية التي إدخرتها لترد عني الخزلان استقرت علي ظهري ..
فلم يعُد سقفي قادرا علي رد البرد والريح والمطر ..
ونوافذي مشرعة وغرفي عُرضة لكل حزن ورعب ..
وأبوابها تئن تحت صرير الوهن والتعب ..
وقد استعمر قلبي الفقد وتهشمت مظلته التي يستظل بها ..
صارت تخنُقني فكرة ان للكون جدار اربعة ..
باتت تُحزنني فكرة أن الشموع تنطفي ..
أصبحت تُعريني فكرة أن الرياح تشتد ..
أصبحت كانثي مهملة الثياب بلا أخلاق تتسول قناع حبيب سقط ولم يعُد له وجود ..
ادركت بعد تشنجها أن الفرح وكعادته دوما يتباري في النفوس هو والحزن فيصرعه لكن لا يبقي طويلا وما ينفك يحضر حتي يغيب فيعقبه حزن طويل ننسي علي اثره أن هناك فرح ما سيحل بنا قريبا لكن قد لا يدوم ..

ليست هناك تعليقات: